القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المواضيع [LastPost]

قصة مهاجر من تركيا إلي الحلم الأوروبي

قصة مهاجر من تركيا إلي الحلم الأوروبي

أحداث القصة منقولة من مهاجر يروي تفاصيل رحلته من تركيا نحو اوروبا .. للتوضيح نقلنا القصة فقط لنقل المعانات ليس للتحريض على الهجرة سواءا كانت برية أو بحرية .. لهذا نتبرأ من فهم أو استغلال خطأ للموضوع 

الجزء الثالث

بعد راحة لمدة 15 يوم كان علينا إكمال طريقنا و كانت وجهتنا إلي مدينة *كوزاني Κοζάνη*  الوجهة الأولى و منهم الدخول إلي دولة ألبانيا عبر أول مدينة لها و هي *بيليشت Bilisht* اقتربنا من الحدود اليونانية الألبانية حيث دخلنا الحدود صباحا باكرا سيرا على الأقدام لم يعترضنا شيء  توجهنا للمحطة ركبنا الحافلة عبورا على مدينة كورتشي korcha الي غاية العاصمة *تيرانا Tiranë* توجهنا إلي مقر اللجوء (كامب) أين قاموا بآخذ البصمات و الأسئلة و منحونا شقة كان ذلك في شهر جانفي البرد يزداد .... 
بعد يومين حان وقت الاستعداد للخروج من ألبانيا Albanie والتوجه لحدود كوسوفو  Kosovo توجهنا لمحطة الحافلات من اجل التوجه مباشرة إلي المدينة الحدودية كوكس Kukës انطلقنا إليها على الساعة 4 مساءا و قد دفعنا حوالي 8 اورو تقريبا وصلنا إلي المدينة لم ننزل من الحافلة صعد شابين إلي الحفلة قال كوسوفو قلنا له نعم تبعناه في الأزقة تناقشنا في السعر حيث قال أوصلكم إلي الحدود ب 10 اورو للفرد او العاصمة مباشرة ب 50 اورو للفرد اتفقنا معه على الذهاب مباشرة إلي العاصمة *بريشتينا /Prishtinë/ Приштина* أتت سيارة و عند اقترابنا إلي نقطة التفتيش (المعبر الحدودي) حملنا حقائبنا و سلكنا طريق ترابي كل هذا لم ندفع شيء لان الاتفاق كان عند الوصول ندفع  .. سلكنا الطريق و قد كان معنا ابنه ذلك الطفل الذي تكلم معنا في الحافلة هو من قادنا في ذلك الطريق إلي أن وصلنا للطريق في الطرف الأخر و قد دخلنا دولة كوسوفو اتصل به طلب منا الانتظار بقينا تحت الجسر ننتظر و ما إن وصل ذهبنا نجي لنركب حيث أخذت منا الرحلة من المدينة الحدودية الألبانية الي غاية العاصمة *بريشتينا / Prishtinë/ Приштина * عند وصولنا تركنا أمام مركز للشرطة ذهبنا مباشرة إليهم حيث قاموا بالإجراءات معنا و كانت معاملتهم جيدة بعدها أخذونا إلي مركز اللجوء (كامب) ماغورا و هو الوحيد في كوسوفو كان ذلك خارج العاصمة بحوالي 20 كم و كان وقت الثلج مكثنا في ذلك الملجأ لعدة أيام قبل أن نقرر إكمال الرحلة .. كان لنا اتفاق مع احد العمال بالمركز قرر أخذنا ب 10 اورو للفرد لغاية الحدود مع دولة صربيا قبل نقطة التفتيش أنزلنا أخذنا طريق ترابي صعودا إلي احد الجبال و قد تركنا نقطة التفتيش بعيدة عنا و بدأنا في النزول إلى غاية وصولنا إلي الطريق السريع بقينا نسير و كانت الليل و الثلوج بقوة لم نستطع التقدم أكثر لحسن حظنا أننا وجدنا بيت مهجور (خربة) كانت الساعة منتصف الليل نمنا هناك إلي غاية 5 صباحا و أكملنا السير في الطريق السريع و حوالي 3 ساعات من السير وقفت أمامنا سيارة شرطة طلبوا منا الوثائق لا يوجد حملونا و أخذونا إلي مركز شرطة بمدينة (Kuršumlija) أين قاموا بمنحنا ورقة يجب علينا في ظرف 73 ساعة نخرج من صربيا .. أعلمونا من أين نركب الحافلة و تركونا اشترينا التذكرة و توجهنا الي مدينة *نيس Ниш* و بعدها غيرنا الحافلة لنذهب إلي مدينة * فرانيي Врање* بقينا تلك الليلة هناك في تلك المدينة في اليوم الموالي أخذنا سيارة أجرة (taxi) من اجل الوصول إلي مدينة * بوسيليغراد Босилеград* لأن الوثيقة الممنوحة لنا كانت إلي مركز اللجوء (كامب) بتلك المدينة إذا توجهنا لمدينة أخرى لن يستقبلوننا .. في دولة صربيا أحسست أن الحياة منعدمة تماما لم ارتح فيها نهائيا ... بقينا في المركز لأيام أين استرحنا قبل إكمال الرحلة و الوجهة كانت العاصمة صربيا بلغراد في يوم الموالي على الساعة 5 صباحا توجهنا إلي محطة الحافلات من اجل شراء تذكرة و الانطلاق نحو العاصمة بلغراد ثم التذكرة كان حوالي 15 اورو للفرد الواحد كنت أنا و أصدقائي 3 توقفت بنا الحافلة في مدينة *نيس Ниш* من أجل الاستراحة و بعدها أكملنا الطريق نحو العاصمة مجرد وصولنا التقينا ببعض الأصدقاء هناك تلمنا قليلا و بعدها مباشرة أكملنا الرحلة عبر حافلة أخرى و الوجهة كانت مدينة *Šid, صربيا* الحدودية مع دولة كرواتيا من اجل التوجه إلي محطة القطارات الخاصة بالسلع و الشاحنات .. وجدنا بيت مهجور (خربة) استرحنا هناك و قضينا ليلتنا فيها ... بقينا في هذه المدينة حوالي 8 أيام من أجل المحاولة للتسلل لأحد القطارات للتوجه مباشرة إلي ايطاليا أو النمسا بدون جدوه وقد كان أسوء اختيار لنا أننا اخترنا هذه المدينة لأننا عانينا بها كثيرا لا يوجد بها شيء يصلح ولا تصلح أبدا أن تكون نقطه عبور، بعدها عدنا أدرجنا مرة أخرى إلي العاصمة بلغراد من أجل التوجه إلي مدينة *لوزنيكا/Loznica/ Лозница* الحدودية مع دولة البوسنة و الهرسك ......
الجزء الرابع
بعد وصولنا إلي بلغراد اقتنينا تذاكر حافلة إلي مدينة *لوزنيكا/Loznica/ Лозница* طول الطريق أنا افكر في الخطأ الذي ارتكبته بالدخول إلي دولة صربيا لم استرح فيها منذ الدخول ، وصلنا إلي المدينة استأجرنا غرفة في فندق قضينا الليلة هناك (للإشارة توجهت أنا و 2 من أصدقائي لإكمال الرحلة ) في اليوم الموالي بقينا هناك  في المدينة إلي غاية منتصف الليل أخذنا سيارة أجرة (taxi) و كان هناك العديد من السماسرة يساومون من اجل ايصالنا إلى الحدود كان هناك أيضا أشخاص آخرين مهاجرين ، عند الانطلاق كانت 5 سيارات معبأة بالمهاجرين كانت كل سيارة بها من 3 إلي 4 أشخاص ـ عند وصولنا إلي إحدى الغابات أنزلنا هناك و انطلق في عودته مسرعا و كنا نرى السيارات تلحق بتلك المنطقة تباعا سرنا إلي غاية 6 صباحا دخلنا دولة البوسنة و الهرسك كنا في الغابة لم يعترضنا شيء في الطريق .... بينما نحن نسير و كانت وجهتنا إلي مدينة *سابنا/ sapna* اقتربنا من احد القرى كانت هناك سيارة مارة أردت أن أجرب بان أوقفه لم أكن أتوقع انه ستوقف ليقلنا و لحسن الحظ توقف و أخذنا معه إلي غاية مدينة * توزلا Tuzla*  بقينا نسير في هذه المدينة للعلا نجد الشرطة نسلم نفسنا لان التعب أرهقنا ... بعد التحاقنا بالعاصمة ساراييفو تم نقلنا إلي مركز لجوء (كامب) بمدينة * Hadžići* صراحة منذ دخولي إلي دولة البوسنة نسيت كل التعب و المتاعب التي واجهتها في صربيا لان في البوسنة كل شيء مختلف سواء في المعاملة أو أي شيء ...
بعد قضائنا لأيام في المركز حان وقت التوجه نحو الحدود لدولة البوسنة و الهرسك مع دولة كرواتيا توجهنا إلي محطة القطار من اجل اقتناء التذاكر نحو مدينة * بيخاتش Bihać* كان موعد الانطلاق على الساعة 4 مساءا ، عند وصولنا إلي مدينة * أوتوكا Bosanska Otoka* تم توقيفنا و إنزالنا من القطار لنقتاد إلي سيارة الشرطة كان هناك الكثير من عناصر الشرطة و الجيش قاموا بإرجاعنا في البداية كن نظن انهم سيعيدوننا إلي المركز لنتفاجأ بعدها توقف السيارة في منتصف الطريق قاموا بإنزالنا كلنا بجنب وادي كانت 4 سيارات تركونا هناك و ذهبوا لم نكن نعرف أي مكان نحن كان الظلام لم نرى شيء و كان عددنا تقريبا حوالي 40 شخص بقينا نسير في الطريق إلي وجدنا محل كبير دخلنا إليه اشترينا بعض الأغراض و الأكل و خرجنا مباشرة كنا نجري تفاديا للشرطة لأنهم كانوا يراقبوننا توجهنا مباشرة إلى سكة القطار بقينا نسير لمسافة 20 كلم (كنت مع أصدقائي 3 الآخرين أم البقية كل مجموعة أين توجهت) تم القبض علينا من طرف الشرطة حملونا في السيارة إلي أن وصلنا لمحطة الوقود و تم إنزالنا لا نعرف أين نحن ولا اسم المكان جلسنا هنا إلى أن لمحنا سكة القطار بقينا نراقب الشرطة حتى تتحرك و ننطلق مرة أخرى كان البرد و المطر تنزل لم تمر إلى دقائق انطلقنا عبر السكة و تارة عبر طريق ترابي و الأمطار لم تتوقف كانت معاناة كبيرة إلى أن وصلنا مدينة * بيخاتش Bihać* بقينا هناك لبعض الأيام و بدأنا في تجهيز الانطلاق من جديد و قد كان ذلك في 25 شهر مارس انطلقت رحلتنا بين جبال و غابات الحدود توغلنا في كرواتيا و كنا نسير وسط الثلوج و البرد و كان يجب علينا المواصلة كلما تقدمنا إلي الأمام كلما ازدادت صعوبة ... إلى غاية وصولنا إلى جسر صغير يفصل بفصل بين دولة كرواتيا و سلوفينيا و هذا بعد أيام حيث كنا ننام في الغابة، بقينا مختبئين لمعاينة المكان و تحركات الدورية .. تقدمنا من ذلك الجسر لأننا لم نجد طريق أخر كان الوادي يجري بتيار قوي كان الجسر ملئ بالأسلاك الشائكة عبرنا و قفزنا على السياج لندخل إلي دولة سلوفينيا في الفاتح من شهر افريل ، بعد توغلنا في سلوفينيا و ابتعادنا على الحدود سلمنا أنفسنا ليتم تقديمنا إلي مركز اللجوء (كامب) بالعاصمة *ليوبليانا Ljubljana* حيث بقينا في الملجأ لمدة 10 أيام و كنا نأخذ جولات في شوارع المدينة ....
حانت لحظة الفراق مع أصدقاء الرحلة لان كل واحد منا لديه وجهة محددة اتجهت أنا و صديق لي كانت وجهتنا إيطاليا توجهنا لمحطة القطار اقتنينا التذاكر و انطلق القطار في مدينة *Nova Gorica* الحدودية مع ايطاليا تم توقيفنا من طرف الشرطة و لحسن الحظ تركونا بعد أن احتجزونا لمدة ساعتين من الزمن و طلبوا منا العودة لأنه إن تم الإمساك بنا في ايطاليا سيتم إرجاعنا إلي سلوفينيا و ثم إلي كرواتيا هذا حسب قولهم.. بقينا نسير في المدينة و نتحاشى الشرطة إلي أن دخلنا ايطاليا سيرا على الأقدام للمدينة الحدودية *Gorizia, غوريزيا* لان بين المدينتين فقط شارع تستطيع التفرقة إلا من خلال ترقيم لوحات السيارات بعد أن تقدما أكثر قابلنا شخص من معارفنا ذهبنا معه قضيا تلك الليلة في بيته و في اليوم الموالي انطلقت إلي وجهتي . 
                       

reaction:

تعليقات